sipa إنطلاق فعاليات الصالون الدولي للصيد البحري وتربية المائيات

أشرف الخميس 08 فيفري 2024، وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية، السيد أحمد بداني، بمركز الاتفاقيات محمد بن احمد بولاية وهران، على الافتتاح الرسمي للطبعة التاسعة للصالون الدولي للصيد البحري وتربية المائيات SIPA 2024، المنظم تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، تحت شعار « معاً من أجل أمن غذائي مستدام ».

مراسم الإفتتاح حضرها السيد وزير السلطة الشعبية للصيد البحري و تربية المائيات لجمهورية فنزويلا، السيد والي ولاية وهران، السيد رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني، السيد رئيس المجلس الأعلى للشباب، السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي، رئيس لجنة الفلاحة و الصيد البحري وحماية البيئة بالمجلس الشعبي الوطني، ممثل رئيس لجنة الفلاحة والصيد البحري و حماية البيئة بمجلس الامة، وعدد من السفراء وممثلو البعثات والمنظمات الدولية، والأمناء العامون لمختلف الدوائر الوزارية، وممثلو السلطات المحلية والأسلاك الأمنية.

وخلال كلمته أكد السيد الوزير أنه تم تسطير العديد من الأهداف خلال هذه الطبعة من الصالون تتمثل أساساً في:

فتح فضاءات للشراكة والاستثمار والتشاور والتعاون وتبادل الخبرات بين مختلف المتعاملين الاقتصاديين، الوطنيين منهم والأجانب في مجالات الصيد البحري وتربية المائيات.

تثمين قدرات وإنجازات الجزائر، ونقل خبراتها في مختلف شعب الصيد البحري وتربية المائيات، والتعرف على التكنولوجيات الجديدة المستعملة في هذا الميدان.

إبراز المشاريع المبتكرة في مجال الصيد البحري وتربية المائيات ومختلف الأنشطة المرتبطة بها، وتشجيع المؤسسات الناشئة، وبحث سبل التعاون والشراكة مع الدول الصديقة والشقيقة والمنظمات الدولية والإقليمية، وإبراز قدرات وفرص الاستثمار المتاحة.

وفي سياق متصل، نوّه السيد الوزير، أنه وبالتزامن مع هذا الصالون، جاء قانون المالية لسنة 2024، متضمناً إجراءات تحفيزية جد مهمة لنشاطات الصيد البحري وتربية المائيات، من شأنها احداث قفزة نوعية فيها. حيث تم في هذا الصدد، السماح باستيراد السفن المستعملة، أقل من 5 سنوات، الصالحة للصيد الكبير، التي يزيد طولها عن 40 متراً، وكذلك الترخيص باستيراد محركات السفن البحرية المجددة أقل من 5 سنوات، ما من شانه الرفع من قدرات ومردودية السفن البحرية وتعزيز الإنتاج الوطني. كما تعمل الوزارة على إمكانية استفادة المتعاملين الاقتصاديين من قروض بنكية مدعمة وبدون فوائد، من أجل تجهيز السفن بأحدث وسائل الملاحة الالكترونية، وأضاف السيد بداني، أنه تم إقرار إجراءات تحفيزية مالية مباشرة وأخرى جبائية، لفائدة المستثمرين في تربية المائيات في المياه العذبة والأنشطة التحويلية المرتبطة بها، والتي ستنعكس إيجاباً على حجم الإنتاج السمكي من هذه الشعبة. كذلك بالنسبة لتربية المائيات في المياه البحرية، حيث يمكن لأصحابها الاستفادة من قروض للاستغلال بدون فوائد، وهو ما يسمح لهم بتطوير مشاريعهم الاستثمارية.

وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية السيد أحمد بداني، كشف أن الصالون سيشهد تنظيم نشاطات تكوينية وتدريبية وندوات و ورشات علمية وتقنية ولقاءات عمل وشراكة (B2B) و(GtoB)، منها: ورشة عمل دولية حول « تغير المناخ و تربية المائيات المرنة واستراتيجيات التخفيف » تنظم من طرف الهيئة العامة لمصائد البحر الأبيض المتوسط » CGPM » التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة « FAO » ، ورشة عمل دولية حول الطاقة من أجل بحر أبيض متوسط أخضر، تنظم كجزء من مبادرة الاقتصاد الأزرق لدول غرب المتوسط « WestMED ».

السيد الوزير أكّد أيضا، أن الصالون سيعرف إمضاء العديد من اتفاقيات التعاون والشراكة بين مختلف الهيئات والمؤسسات والمتعاملين الوطنيين والأجانب. كما يحتوي البرنامج أيضا على عدة نشاطات تفاعلية وترويجية كحصص للتذوق وترقية منتوجات تربية المائيات، بالإضافة إلى زيارات سياحية للمشاركين لاسيما الأجانب منهم للتعرف على المعالم السياحية والثقافية التي تزخر بها وهران، عروس البحر الأبيض المتوسط.

عقب ذلك طاف السيد الوزير، بمختلف أروقة الصالون، حيث تواصل مع العارضين والمشاركين، كما زار أجنحة العديد من المؤسسات العمومية والخاصة، الفاعلة في مجال الصيد البحري وتربية المائيات والأنشطة المتعلقة بها، أين استمع لعروض وشروحات تخص تطور مراحل الإنتاج، وتلبية احتياجات السوق الوطنية، وولوج عالم التصدير.

+12

Toutes les réactions :

125125

Partager cet article

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *